القائمة الرئيسية

الصفحات

آل الهامل في محاكمة "فساد" تاريخية



في يومها الاول من المحاكمة، عرفت جلسة الاستماع للمدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل وعائلته في قضية تحديد الممتلكات العقارية والمنقولة له وتحويل عائداتها الى الخارج تأخرا كبيرا في انطلاقها، فبعد تأجيلها إلى تاريخ 11 مارس في حدود الساعة العاشرة صباحا، شهدت تأخرا دام ساعتين من الزمن بسبب تأخر النطق بالحكم في قضية الناشط السياسي كريم طابو المبرمج في نفس المحكمة ومن طرف نفس القاضية المكلفة بملف هامل.

ساعتان من الانتظار خارج قاعة الجلسات، الساحة المتواجدة بالطابق العلوي لمحكمة سيدي امحمد تعج بالمواطنين و أهالي المتهمين من بينهم ابنة المتهم الرئيسي في القضية عبد الغني هامل, المتهمة كذلك في القضية "شاهيناز" متمسكة بذراع والدتها التي لم تفارقها ولو للحظة، الوالدة زوجة المتهم عبد الغني "لعناني سليمة" كانت جالسة الى جانب كنتها "زوجة الإبن الأكبر" بالإضافة الى بقية أفراد العائلة من صهر المتهم عبد الغني وإخوانه، ناهيك عن متهمين آخرين متواجدين رهن الرقابة القضائية.
هل اعجبك الموضوع :
الجزائر برس، وسيلة إعلامية لنقل أخر الأحداث في الجزائر لحظة بلحظة بمصداقية وأمانة.

تعليقات