القائمة الرئيسية

الصفحات

تسجيل انخفاض في التبرع بالدم في الجزائر بسبب فيروس كورونا


كشف الدكتور سفيان كري، المكلّف بالإعلام بالوكالة الوطنية للدم، في حديثه لـ "الجزائر برس"، تسجيل نقص في إمدادات الدم "بناء على مراسلات وصلت الوكالة من مختلف مراكز حقن الدّم"، نتيجة انخفاض أعداد المتبرعين بدافع الخوف من انتقال العدوى جرّاء تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف كرّي: "أطمئن الأشخاص المقبلين على عملية التبرّع بتوفر الشروط الصحية اللازمة، وأن الأمر لا علاقة له بكورونا وليس مقلقًا على الإطلاق"، مضيفا بأنّ الخوف من انتقال عدوى أو مرض "غير مبرر على الإطلاق"، لكون "العملية سليمة ومعقّمة تحت إشراف أطبّاء مختصّين ولا تحتاج إلى الخوف؛ الأدوات المستخدمة أحادية الاستعمال، وإبرة الوخز تستخدم مرة واحدة، ولا يعاد استعمالها مجددا".

ودعا سفيان كري، من هم في صحة جيدة وتتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاما إلى "تلبية نداء المرضى" والتوجّه " باستمرار وانتظام" نحو وكالات التبرع بالدم ووحدات التبرع بالدم المتنقلة، من أجل إنقاذ حياة الآخرين، بحاجة لعمليات نقل الدم وقد يتأثر وضعهم إذا ظل عدد المتبرعين منخفضًا عند المستويات الحالية.

وذكّر المتحدّث بحاجة مرضى بمصالح مكافحة السرطان، مصالح التوليد، ضحايا حوادث المرور وغيرها، لقطرات دم يوميًا، كما أن العمليات الجراحية تحتاج إلى كميات كبيرة من الدم، علما أنّه "لا يمكن تخزين الدّم لفترة طويلة"، مشيرا إلى أنّ كيس دم واحد ينقذ حياة ثلاثة أشخاص، وأنّ "من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا".

ليبقى التبرع بالدم أمل العديد من المرضى، بانتظار هبّة تضامنية للجزائريين تعيد إلى الأذهان ما فعلوه في مناسبات سابقة عبّرت عنه أرقام الوكالة الوطنية بحديثها عن جمع ما يربو عن 11 ألف كيس من الدم بمناسبة اليوم الوطني للمتبرعين بالدم (25 اكتوبر 2018) و 10946 كيس من الدم خلال اليوم المغاربي للمتبرعين بالدم (30 مارس 2019) و 7642 كيس من الدم خلال اليوم العالمي للتبرع بالدم (14 جوان 2019) و 44182 كيس من الدم عن طريق عمليات جمع متنقلة بالقرب من المساجد بالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف.
هل اعجبك الموضوع :
الجزائر برس، وسيلة إعلامية لنقل أخر الأحداث في الجزائر لحظة بلحظة بمصداقية وأمانة.

تعليقات