القائمة الرئيسية

الصفحات

محاكمة الهامل ... جميع التفاصيل عن عائلته



تميزت جلسة المحاكمة في قضية تحديد الممتلكات العقارية وتحويل عائداتها الى الخارج, المتورط فيها عائلة المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل في يومها الثاني، بكشف الجانب العائلي الإنساني الخفي الذي يختلف عن الصورة النمطية المعروفة لدى العام والخاص عن هذه العائلة "النرجسية".
فعلى غير العادة وصلت "السيدة" هامل وابنتها وكنتها متأخرات نوعا ما خلافا لليوم الأول الذي إضطررن فيه الى الانتظار ساعات ببهو ساحة محكمة سيدي امحمد، حضورهن اليوم كان قبل فتح باب القاعة بخمس دقائق، ملامحهن شاحبة وعلامات القلق بادية على وجوههن فجلسة اليوم خصصت للاستماع لأفراد العائلة وكشف ممتلكاتهم العقارية منها والمالية.
الساعة العاشرة والنصف صباحا، عون الأمن يفتح أبواب القاعة الكل يتجه نحو مكانه وكأنهم في الأقسام الدراسية حيث يعرف كل تلميذ مكانه، وبدخول القاضية مرفوقة بالكاتب العمومي ووكيل الجمهورية تبدأ باستدعاء أولى المتهمين عناني سليمة زوجة "الرجل الأول للأمن الوطني سابقا"

زوجة هامل ..من حلم "السيدة الأولى" إلى كابوس "التنظيم الإجرامي"

بخطى متسارعة تقدمت عناني سليمة وهي سيدة في عقدها الخامس من العمر، ذات بنية جسدية قوية، سمراء البشرة ومتحجبة.. ووقفت أمام "القاضية" لتقديم تصريحاتها.. كم كان باديا عليها علامات "الحشمة" أو ربما كما نقول بالعامية "التبهديل".. القاضية بدأت بسرد التهم المنسوبة اليها والمتعلقة بحيازتها على عدة ممتلكات عقارية والتستر عليها، تهمة تبييض أموال ناتجة عن مصادر إجرامية والحصول على وثائق دون حق.
المتهمة وبصوت خافت بالكاد يسمع "معليش نقول كلمة سيادة الرئيسة" ، القاضية تجيب"اذا كان في اطار التهم المنسوبة اليك نعم أما اذا لم تكن لها علاقة فسأترك للجميع الحق في التكلم مع نهاية المحاكمة في كلمة أخيرة"، تستسلم سليمة للطلب وتتراجع
وتجيب عن الأسئلة الموجهة لها من طرف القاضية" أنا إمرأة ماكثة بالبيت، كنت أستاذة لغة الفرنسية بإحدى الثانويات، مصدر مداخيلي من رزق أبنائي، تحصلت على 9 محلات كائنة بأولاد فايت تقدر مساحتها بـ 745 متر مربع، من طرف ديوان الترقية والتسيير العقاري بحسين داي، لكن هذه الأخيرة أعطتني محل واحد كنت حابة ندير فيه مشروع خيري للنساء باش يربو وليداتهم قالولي نعاونوك داني ولدي مراد شفتو بعدما اتصل بمدير الديوان رحايمية محمد، لقينا المحل في حالة يرثى لها " .. و تواصل "المساحة بالنسبة لي كانت معقولة لانجاز روضة للأطفال لأنهم لازم يحسو رواحهم في أمان وراحة.. في الأول ماعجبنيش لكن ولادي قالولي معليش ماما نخدموه وخدمناه"
وعن سعر اقتنائه قالت سليمة" اشتريته بسعر 22 الف دج للمتر المربع" و "املك كذلك شقة سكنية بولاية سطيف مساحتها 124 متر مربع، اشتريتها لتقطن فيها الوالدة تاعي باش كي نروح لسطيف نقضي الليل عندها ونتلاقى بأختي هناك" .. تلتفت لزوجها واولادها للتأكد من صحة معلوماتها أو ربما لتأخذ رأيهم في الإجابة او الاستعانة بهم.
القاضية تنتهي من طرح الأسئلة وتطلب من سليمة الإنصراف الى مكانها، لتعود "السيدة هامل" الى مكانها لتتحول بعدها إلى هيكل جامد تتحرك لتبلل فمها بالماء وظلت أعينها طوال اليوم ثابتة في سقف البناية.

الإخوة هامل.. "أموالنا بشطارتنا ومكتوب ربي"

بعد انتهاء القاضية من استجواب زوجة عبد الغني هامل باشرت في استدعاء الأبناء تباعا بداية بالأخ الأكبر أميار 35 سنة .. مهندس دولة في التجارة الدولية, أميار نسب في تصريحاته كامل ممتلكاته وممتلكات الإخوة اليه وأكد بأنه استفاد منها في اطار تخصصه ونشاطه في مجال الفلاحة الذي بدأه منذ سن 19 سنة، وبعدها الأخ الأوسط مراد 33 سنة .. متحصل على ليسانس في التجارة الدولية .. مراد لم ينفي امتلاكه لبعض العقارات والحسابات البنكية، وصولا إلى الأخ الأصغر شفيق 32 سنة .. شفيق لم ينكر من جهته امتلاكه لثلاث شقق ومحل وشركات تحصل أرباحا قدرت ب 7 ملايير سنتيم سنويا.

ممتلكات أميار هامل المصرح بها :

فيلا تفوق 300 متر مربع من ثلاث طوابق بالشراقة بوشاوي بقيمة 46 مليون دج
3 قطع أرضية صالحة للبناء بالمنصورة بولاية تلمسان مساحاتها 258 م² 271 م² 299 م²
قطعة ارض فلاحية 3 هكتارات بمبلغ 4 ملاين دج
شقة من 3 غرف بمساحة 74 م² بحي العربي بن مهيدي بولاية وهران بمبلغ 1 مليون دج
شقة من 44 م² بوهران بقيمة 160 مليون سنتيم
شقة بعين تاقورايت بولاية تيبازة مساحتها 340 م²
قطعة ارضية بالكرمة بولاية وهران بمساحة 5920 م²
قطعة ارض 3000 م² بالسانية ولاية وهران قيمتها 3 ملايين دج
شقة 285 م² بعيون الترك بولاية وهران قيمتها مليون 300 الف دج مشهرة في 2004
قطعة ارضية بقديل بوهران شراكة مع الحاج أحمد ارض فلاحية في اطار مستثمرة فلاحية 17 هكتار
17 محل تجاري ببير الجير بولاية وهران سعر ايجارها 65 الف دج
قطعة ارض فلاحية بعين تموشنت 5 هكتارت
قطعة ارضية بالرمشي بولاية وهران بقيمة 6 ملاين دج
9 حسابات بنكية منها 2 بالعملة الصعبة واحد به 530 اور واخر 640 اورو
محطة الخدمات 120 متر مربع الكرمة وهران
مسير في شركة "تراديف"
معصرة زيتون تحصل عليها بناء على قرض تقدم به من البنك بقيمة 3,8 مليار سنتيم
شركة "ترونس صارل" مختصة في نقل البضائع ارباحها بين 30 الى 40 مليون دج
شركة "ايناس صارل أڨرو" مختصة في تسمين الدواجن بوهران .

ممتلكات مراد هامل المصرح بها :

شقة بحي قاريدي بالعاصمة 155 م² قيمتها 7 ملاين دج
فيلا باسطوالي بالعاصمة من طابقين بقيمة 31.680 مليون دج
مسكن 4 غرف ببلدية المنصورة تلمسان 151 م²
شقة بعين الترك بوهران بمبلغ 1.600 مليون دج
قطعة ارض 13431 م² بطفراوي بوهران بقيمة 2مليون دج
محل ذات طابع تجاري 144 م² ببير الجير بوهران
شركة عبارة عن مركز تشخيص استشفائي
شركة "جيبي ام" بوهران
شركة GPM رقم أعمال 80 مليار سنتيم

ممتلكات شفيق هامل المصرح بها :

فيلا باسطوالي بالعاصمة من طابقين 264 م² من ديوان الترقية والتسيير العقاري لبئر مراد رايس
شقة بقاريدي بالعاصمة 4 غرف 137 م² بقيمة 7 ملاين دج في 2014 قام ببيعها في 2016 بمبلغ 16 مليون دج
شقة من 4 غرف بقاريدي بالعاصمة مساحتها 223 م² بقيمة 2مليون دج هي في الأصل محل تجاري
شقة من 4 غرف بالمحمدية بالعاصمة ذات طابع إجتماعي بمساحة 78 م²، من ديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي .
شقة من 04 غرف بسعيد حمدين بالعاصمة، اشتراها سنة 2012 لمراد كتعويض معنوي .
شقة 05 غرف بسعيد حمدين بالعاصمة، مساحتها 237 م² إشتراها بمبلغ 5 ملايين دج.
شقة 04 غرف ذات مساحة 109 م² بوهران هي محل رهن، زائد موقف سيارات .
قطعة ارض 60 ألف م² لانجاز مصنع للألمنيوم بوهران.
16 حساب بنكي

الابنة شيهناز "تكسر نرجسية عبد الغني"

بعد الإستماع لأقوال الإخوة "هامل"، استدعت القاضية مدللة العائلة، والبنت الوحيدة "شهيناز" صاحبة 30 سنة من العمر، وتحضر شهادة الدكتوراه في الهندسة المعمارية.
توجهت شهيناز الشقراء، ذات البنية الجسدية القوية، و الحاملة لنفس مواصفات والدها، نحو "القاضية"، وبصوت خافت نوعا ما، تجيب على أسئلة القاضية بإستعمالها في كل مرة، لمصطلح "أستاذة" عوض "سيدة الرئيسة"، ما يترجم حجم ارتباكها وهي تقابل الاتهامات الموجهة إليها.

وعلى غرار إخوتها الثلاثة، تملك شهيناز قائمة من الممتلكات :

شقة 05 غرف بحي مالكي، بالعاصمة، اشترتها بقيمة 12 مليون دج سنة 2012.
شقة سكنية من 03 غرف بحي مالكي، بالعاصمة، مساحتها 93 م² بمبلغ 10 مليون دج .
شقة 04 غرف بالشراقة بمساحة 109 م²، كلفتها الإجمالية 20 مليون دج في 2015 اقتنتها بالتقسيط، بدفع أولي بلغ 10 ملاين دج منحها إياها إخوتها.
شقة تساهمية 04 غرف في أولاد فايت، تحصلت سنة 2012.
حساب بنكي برصيد 1600 اورو .
قطعة ارض بباب الزوار مساحتها 7000 م² .

كان عبد الغني هامل، يسعى جاهدا لمقاطعة إجابة ابنته "المدللة"، من خلال التلويح للقاضية، من أجل إنقاذ شهيناز، وتحمل مسؤولية أفعالها التي قابلتها بها رئيسة الجلسة، وأمام إصرار الوالد عبد الغني، لم تجد القاضية من سبيل إلا أن تعطيه الكلمة، قال فيها أنه هو من ساعدها على اقتناء بعض الشقق، لتقاطع شهيناز قائلة "كنت عايشة تحت جناحهم ".
لتواصل "أخر عنقود" عائلة "الهامل" دفاعها عن أبيها وأخوتها، والدموع تملئ عيناها، حد الإنهيار، قائلة للقاضية " تحملت مسؤولية كبيرة بعد لي صرا لعايلتي"، مواصلة "نهار خرجت من الحبس صبت ماما كي المهبولة، واحد ما دارولو واش داروا لعايلتي ، 9 أشهر لم ارى والدي منعونا حتى من الزيارات." لتجعل جميع من في القاعة ينهار باكيا أولهم الوالد الذي طالما عرف "بجبروته" ليكتشف الجميع أن الإبنة شاهيناز "نقطة ضعف" عبد الغني هامل.

مواضيع مشابهة:
وقائع محاكمة الهامل الأخيرة .. اجراءات مشددة بسبب الكورونا
محاكمة الهامل .. آخر مستجدات القضية
آل الهامل في محاكمة "فساد" تاريخية
جديد محاكمة عبد الغاني الهامل
هل اعجبك الموضوع :
الجزائر برس، وسيلة إعلامية لنقل أخر الأحداث في الجزائر لحظة بلحظة بمصداقية وأمانة.

تعليقات