القائمة الرئيسية

الصفحات

تسوية وضعية الصحافة الالكترونية الجزائرية


الصحف الجزائرية اليومية - استطاعت الصحافة الالكترونية في الجزائر أن تفرض نفسها بقوة خلال السنوات القليلة الفارطة وتنتشر بطريقة واسعة موازاة مع تطور استعمال الانترنت والقفزة التي شهدتها وسائل التواصل الاجتماعي في الجزائر والعالم أجمع، بما يدعو إلى طرح إشكالية المصداقية في تداول المعلومة والأخبار المغلوطة بشكل قوي، ناهيك عن معضلة وجود هذا النوع من الإعلام والذي بات بديلا حقيقيا للصحافة المكتوبة ليس في الجزائر فحسب بل وفي كل العالم.
بعد التعليمات التي أصدرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون حول ضرورة تسوية وضعية الصحف الالكترونية الجزائرية والمواقع الإخبارية وإحصائها في إطار قائمة رسمية ومعتمدة بما يمكن من مراقبتها وتمويلها بالإشهار العمومي، حفاظا على مصداقية المشهد الإعلامي، وسيتم يوم الخميس المقبل بالجزائر العاصمة تنظيم ورشة مخصصة للمشروع التمهيدي حول الصحافة الالكترونية الجزائرية بمشاركة مجموع مهني القطاع بهدف تطوير وتحديد الأسس التنظيمية الخاصة بنشاطات هذه الصحافة.
وستسمح هذه الورشة التي تنظم بالمدرسة العليا للصحافة وعلوم الإعلام بالتطرق إلى وضعية الصحافة الالكترونية الوطنية وإحصاء انشغالات الفاعلين في القطاع الاعلامي الجزائري من أجل تسطير إستراتيجية تشاركية تهدف إلى تطوير هذا النوع من الصحافة وتحديد أسسها التنظيمية.
وكان وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر قد أعلن أن هذه الورشة, الأولى من سلسلة ورشات تنظم حول إصلاح قطاع الاتصال، ستجمع كل مهني القطاع وأكاديميين ومتعاملين وخبراء لطرح عليهم عرضا ومشروع نص تمهيدي قبل المصادقة عليه من طرف الحكومة.
كما أعلن في جانفي الماضي عن تنظيم ورشات حول إصلاح شامل لقطاع الاتصال بإشراك مختلف الفاعلين في القطاع، كما أضاف أن هذه الإصلاحات التي تندرج في إطار التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ستتمحور حول استقلالية وحرية الصحافة الجزائرية في إطار احترام الحياة الخاصة وأخلاقيات المهنة ورفض القذف والتشهير، وشدد الوزير أيضا بخصوص الصحافة الالكترونية على ضرورة تكييف القانون مع متطلبات هذه المهنة التي تشهد تطويرا سريعا حتى يكون مسايرا لهذا التطور على المستوى التشريعي والمهني.
هل اعجبك الموضوع :
الجزائر برس، وسيلة إعلامية لنقل أخر الأحداث في الجزائر لحظة بلحظة بمصداقية وأمانة.

تعليقات