القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص ما جاء في مخطط عمل الحكومة اليوم

مخطط عمل الحكومة
كشف الوزير الاول عبد العزيز جراد، ضمن عرضه مخطط عمل الحكومة أمام نواب المجلس الشعبي الوطني، عن الخطوط العريضة لسياسة حكومة عبد المجيد تبّون لرفع الغبن عن المواطن الجزائري وخدمته بما يضمن له حياة كريمة، تضمنها المحور الخامس للمخطط وأولت أهمية كبيرة لتحسين القدرة الشرائية للمواطن، اضافة لرفع الأجر القاعدي وحلّ مشاكل السكن، التكفل بالفئات الهشة، إلى جانب الحفاظ على نظامي الضمان الاجتماعي والتقاعد وتعزيزهما.

تحسين معيشة المواطن ليس " منّة" من الدولة

وقال عبد العزيز جراد " إن توفير متطلبات العيش الكريم لكل المواطنين دون إقصاء وعبر كامل ربوع الوطن ليس منّة من الدولة، ولكنه واحد من مهامها الأصلية وهو أيضا تعهد تلتزم به الحكومة أمام الشعب"، مؤكدا عزم الحكومة على تحسين القدرة الشرائية للمواطن وتدعيمها، وبينها رفع الأجر الوطني الأدنى بعد التشاور مع مختلف الفاعلين والشركاء الاجتماعيين.
وأضاف جراد أن الحكومة عازمة أيضا على الحفاظ على الضمان الاجتماعي والاقتصادي وتعزيزه، حيث "ستشرع في عملية التعاقد في العلاج وإعادة الاشتراك والإدماج التدريجي للأشخاص العاملين في القطاع الموازي وكذا إنشاء فرع للتقاعد التكميلي على مستوى الصندوق الوطني للتقاعد والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء"، إلى جانب دعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وإدماجهم في الحياة العملية، مع العمل على ترقية الطفولة والمراهقين وحماية الأشخاص المسنين.
مواضيع مشابهة:
وعود تبون خلال مخطط عمل الحكومة الجديد
مخطط عمل الحكومة ... هل سينقذ الجزائر من أزمتها الاقتصادية؟

نحو انجاز برنامج جديد "مليون سكن بمختلف الصيغ"

وتحدث عبد العزيز جراد عن "الالتزام المطلق" للحكومة، بخدمة المواطن بما يضمن له حياة كريمة، من خلال عزمها على حلّ مشاكل السكن وضمان تمكينه من سكن لائق وفق صيغ مكيفة، تستهدف الأسر ذات الدّخل الضعيف بصفة أولوية، وأيضا التزامها بالقضاء "كليا" على البيوت القصديرية، بوضع نظام مراقبة ضدّ محاولات انتشار هذه الظاهرة، وتسوية إشكالية المباني القديمة وانجاز برنامج جديد قوامه مليون سكن بمختلف الصيغ مع مضاعفة الجهود من أجل إتمام انجاز البرامج الجارية.

تعميم التزود بمياه الشرب..الكهرباء والغاز

واحتوى مخطط عمل الحكومة على التكفل بجميع انشغالات المواطنين والمواطنات، حلّ مشكل التزوّد بالماء الشروب، التي لا يزال يعاني منها قاطني العديد من المناطق، حيث كشف الوزير الأول أنه " إحدى أولويات الحكومة بالنسبة للسنوات الخمس القادمة"، الهادفة إلى ربط أكبر عدد من السكان بشبكة الماء الشروب والتطهير، على أن يتمّ تجسيد برنامج استدراكي خاص بالولايات والمناطق التي تسجّل عجزا هاما من حيث التزوّد بالماء الشروب.
ويتضمن مشروع مخطط عمل الحكومة، نقاط عديدة تصب في خانة التزامها بتحسين الإطار المعيشي للمواطن، وذلك من خلال "مواصلة الجهود لتعميم التزويد بالكهرباء والغاز عبر كامل التراب الوطني"، إلى جانب استمرار دعم الدولة لـ" تطوير منشآت الطرق" وفك العزلة وتحسين الوصول إلى المناطق الجبلية والهضاب العليا والجنوب من خلال "استفادة الشبكات المختلفة من ربط أفضل".

التعمير وتهيئة الإقليم لـ "حياة جديدة جيّدة"

وفي ذات الإطار، كشف الوزير الأول عن "تطوير السياسة المعتمدة المتعددة الأنماط بوسائل النقل"، من خلال بناء شبكات طرق وسكك حديدية مهيكلة عصرية تربط الموانئ والمطارات والمناطق اللوجستيكية، مع السهر على تنفيذ "سياسة حقيقية" لتهيئة الإقليم تضمن بيئة حضرية وريفية، بما يحقق للمواطن "حياة جديدة جيّدة" وتحترم فيها متطلبات التنمية المستدامة.
فضلا عن ذلك سيتم، حسب محتوى مخطط عمل الحكومة الجديدة، "تنفيذ سياسة حقيقية للتعمير تأخذ في الحسبان المعايير الهندسية وتحافظ على التراث"، كما سيوجّه عمل الحكومة نحو "حماية وتثمين الطبيعة والتنوع البيولوجي والتكنولوجيات الخضراء والاقتصاد الدائم، وكذا نحو مكافحة الاحتباس الحراري وتلوّث الغلاف الجوي".

يذكر بأن نواب البرلمان قد شرعوا في المناقشة العامة للمخطط مباشرة بعد الاستماع لعرض الوزير الأول، وستتواصل المناقشة إلى غاية، يوم غد الأربعاء، بعد فسح المجال لتدخل رؤساء المجموعات البرلمانية، بينما ستخصص جلسة، الخميس، للاستماع إلى رد الوزير الأول على الانشغالات التي طرحها النواب خلال المناقشة ثم التصويت على مخطط عمل الحكومة.
هل اعجبك الموضوع :
الجزائر برس، وسيلة إعلامية لنقل أخر الأحداث في الجزائر لحظة بلحظة بمصداقية وأمانة.

تعليقات