القائمة الرئيسية

الصفحات

الصيادلة الجزائريون يتعرضون لتهديدات يومية تصل إلى القتل من طرف مدمني المخدرات

الصيادلة الجزائريون يتعرضون لتهديدات يومية تصل إلى القتل من طرف مدمني المخدرات

أكد رئيس النقابة الوطنية للصيادلة، مسعود بلعمري، أن الصيادلة يعانون يوميا من اعتداءات وتهديدات تصل إلى حد القتل، من طرف المنحرفين والمدمنين على المخدرات الذين يسعون للحصول على المؤثرات العقلية، يحدث هذا في وقت يحصي فيه القطاع غلبة للعنصر النسوي الذي يسير الصيدليات بنسبة 60 بالمائة، كما أن أغلب الاعتداءات تحدث خلال المناوبات الليلية وكذا تستهدف الصيدليات المتواجدة في المناطق النائية.

وبالنسبة لرئيس النقابة، فإن صدور مرسوم تنفيذي في 5 جانفي الفارط والذي وقع عليه الوزير الأول عبد العزيز جراد، والخاص بتنظيم توزيع وبيع المؤثرات العقلية، سيسمح ولأول مرة بتوفير الحماية القانونية والجسدية للصيادلة الذين عانوا كثيرا من الممارسات السالفة الذكر، كما سيتم إصدار قانون جديد لإدراج الأدوية الشبيهة للمؤثرات العقلية ضمن نفس الخانة، وبالتالي فنحن أمام إطار قانوني فيه آليات واضحة تحدد مسؤولية كل فاعل في الميدان، لا سيما وأن الجزائر تحصي 11 ألف صيدلية تغطي كل أنحاء الوطن بما فيها المناطق المعزولة.
هل اعجبك الموضوع :
الجزائر برس، وسيلة إعلامية لنقل أخر الأحداث في الجزائر لحظة بلحظة بمصداقية وأمانة.

تعليقات