القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد محاكمة عبد الغاني الهامل .. تأجلت الى 11 مارس

في أولى الصحف الجزائرية اليومية - جلسات محاكمة اللواء الهامل صاحب مقولة "لي يهدر على الفساد خاصه يكون نقي"، وقف المدير العام الأسبق للأمن الوطني أمام قاضي محكمة سيدي امحمد بالعاصمة للمحاكمة في قضيتين تتمثلان في: سوء استغلال الوظيفة، تبييض الأموال، تحويل الأموال قصد اخفاء مصدرها المشبوه او من عائدات اجرامية، عدم التصريح بالممتلكات، نهب العقار، تبديد المال العام، الاستفادة من مزايا غير مستحقة، الحصول على هدايا مقابل الاستفادة من امتيازات، وهذه التهم متابع فيها أزيد من 14 متهما يتقدمهم عائلة اللواء الهامل، الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، الوزيران السابقان عبد الغني زعلان وعبد المالك بوضياف بصفتهما ولاة سابقين لولاية وهران بالإضافة إلى مسؤولين سابقين ومدراء هيئات عمومية, حيث استفاد عبد الغاني الهامل من امتيازاتهم دون وجه حق.
مع انطلاق المحاكمة في حدود الساعة العاشرة صباحا، استهلت القاضية الجلسة باستدعاء المتهمين، بداية بالمتهم الرئيسي عبد الغني هامل الذي دخل القاعة مكبل اليدين، شاحب الوجه مرفوقا بعونين من حراس السجون وسط ذهول الحضور بقاعة الجلسات ودموع ابنته الوحيدة المتورطة في نفس القضايا، واستدعاء بقية المتهمين في القضية الأولى تحت رقم 520 .
بعد الانتهاء من استدعاء المتهمين والشهود قامت القاضية بمنح الكلمة لمحامية الدفاع، أين طلبت هذه الأخيرة بتأجيل القضية لعدم اطلاع بعض المحامين على الملف كاملا، وبحجة عدم توفر الظروف الملائمة للمحاكمة خاصة ضيق القاعة، لتقرر قاضية الجلسة تأجيل محاكمة عبد الغاني الهامل الى تاريخ 11 مارس المقبل.
ولدى مباشرة قاضي الجلسة المحاكمة فيما يتعلق بالقضية الثانية تحت رقم 546 المتعلقة بنهب العقار عبر عدة ولايات واستدعاء المتهمين على رأسهم الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، والوزراء السابقين عبد الغني زعلان وعبد المالك بوضياف بصفتهما واليان سابقان لولاية وهران وموسى غلاي الوالي السابق لولاية تيبازة، طالبت النيابة العامة بضم الملفين في ملف واحد قصد تسهيل سيرهما، كما طالبت هيئة دفاع الوالي السابق لتيبازة موسى غلاي بالإفراج المؤقت عن موكلهم نظرا للظروف الصحية المتدهورة التي يمر بها.
هذه الطلبات دفعت بالقاضية الى رفع الجلسة للنظر فيها، لتعود بعدها وتقرر الموافقة على الطلب الأول المتعلق بدمج الملفين في قضية واحدة ورفض الطلب الثاني بالإفراج عن المتهم موسى غلاي الوالي السابق لتيبازة والإعلان عن تأجيل محاكمة للواء عبد الغاني الهامل الى 11 مارس المقبل.

المصدر: الحراك الاخباري
هل اعجبك الموضوع :
الجزائر برس، وسيلة إعلامية لنقل أخر الأحداث في الجزائر لحظة بلحظة بمصداقية وأمانة.

تعليقات