القائمة الرئيسية

الصفحات

اويحي,طحكوت ومسؤولون سامون في زيارة لمحكمة سيدي امحمد






بتهم مختلفة زار اليوم العشرات من الشخصيات ومسؤولين في وزارات وادارات عمومية محكمة سيدي امحمد بالعاصمة البداية كانت بالوزير الاول السابق أحمد أويحي ووالي العاصمة السابق، عبد القادر زوخ في قضايا فساد متعلقة بتبديد المال العام وسوء التسيير ومنح امتيازات غير مستحقة.
لتتوسع الى رجل الأعمال محي الدين طحكوت رفقة إبنه البكر بلال و شقيقه رشيد اين وصلوا في وقت متأخر لنفس المحكمة للاستماع لتصريحاته في قضايا مرتبطة بملف الخدمات الجامعية وأيضا مصنع تركيب السيارات لعلامة "هيونداي"، ليلتحق بعدها 150 شخص ٱخر أغلبهم اطارات بالجامعات و بديوان الخدمات الجامعية ووزارة الصناعة والوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار.
و حسب ما كشفت عنه بعض المصادر لموقع "الحراك" فإن التحقيق مع المشتبه فيهم دار حول الصفقات المبرمة بين “مجمع رجل الاعمال طحكوت ” والمؤسسات الوطنية للسيارات الصناعية المتعلقة باقتناء شاحنات وحافلات، بالإضافة إلى صفقات ومشاريع أبرمها مجمع طحكوت سابقا مع الإقامات الجامعية والجامعات في مجال الخدمات.
وللاشارة فإن النيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر أصدرت في وقت سابق أوامر بمنع السفر لرجل الأعمال محي الدين طحكوت وبعض من افراد اسرته.
كما سبق وأن راسل النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر المحكمة العليا من أجل مباشرة التحقيقات مع الوزير السابق أحمد أويحي رفقة تسعة وزراء سابقين في الوقائع المنسوبة إليهم في قضية رجل الأعمال علي حداد متعلقة بمنح صفقات وتبديد المال العام.
هل اعجبك الموضوع :
الجزائر برس، وسيلة إعلامية لنقل أخر الأحداث في الجزائر لحظة بلحظة بمصداقية وأمانة.

تعليقات